Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
بالوثيقة.. مسابقة لاختيار تمثال يخلد ذكرى المهندس وسليماني قرب مطار بغداد Reviewed by Momizat on . وافقت وزارة الثقافة العراقية، على بناء تمثال لاستذكار نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس، قاسم سليماني وبقية الذين قتلوا مطلع الشهر وافقت وزارة الثقافة العراقية، على بناء تمثال لاستذكار نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس، قاسم سليماني وبقية الذين قتلوا مطلع الشهر Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » سياسية » بالوثيقة.. مسابقة لاختيار تمثال يخلد ذكرى المهندس وسليماني قرب مطار بغداد

بالوثيقة.. مسابقة لاختيار تمثال يخلد ذكرى المهندس وسليماني قرب مطار بغداد

وافقت وزارة الثقافة العراقية، على بناء تمثال لاستذكار نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس، قاسم سليماني وبقية الذين قتلوا مطلع الشهر الجاري بهجوم أمريكي، ليتم اختيار النصب عبر مسابقة خاصة.

وورد في وثيقة، موافقة الوزارة على مقترح تقدم به النائب علي جاسم الحميداوي، جاء فيه: “مما لا شك فيه أن الضربة الأمريكية التي أدت إلى استشهاد القائد أبو مهدي المهندس وضيف العراق الحاج القائد قاسم سليماني وكوكبة من المجاهدين الأبطال هو اعتداء غاشم وجريمة كبرى أدانته الحكومة العراقية وممثلو الشعب في مجلس النواب، وتقديراً لدورهم العظيم والمتميز في معارك العز على الإرهابيين… نود أن نستميل نظر معاليكم بالموافقة على نصب صرح أو رمز تذكاري يخلد تضحياتهم ويكون الموقع في مكان الحادث الإجرامي في مطار بغداد الدولي وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة”.

وجاء في رد الوزارة توجيه دائرة الفنون العامة، باتخاذ ما يلزم وتشكيل لجنة وإعلان مسابقة خاصة، والتنسيق مع جمعية التشكيليين وسلطة الطيران المدني بهذا الخصوص.

يأتي ذلك، في الوقت الذي اقترحت فيه كتلة صادقون النيابية، في وثيقة رسمية معنونة إلى محافظ البصرة أسعد العيداني، تغيير تسمية مطار البصرة الدولي إلى “الشهيد القائد أبو مهدي المهندس”.

وقتل نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس، قاسم سليماني، بغارة أمريكية، استهدفتهما على طريق مطار بغداد الدولي، في 3 كانون الثاني الجاري، في تصعيد جاء بعد أعمال عنف رافقت تظاهرات أمام سفارة واشنطن في بغداد على مدار يومين احتجاجاً على قصف الولايات المتحدة كتائب “حزب الله” العراقي، ما أدى إلى مقتل 28 مسلحاً وإصابة 48 آخرين، في محافظة الأنبار، رداً على مقتل متعاقد أمريكي بقصف في قاعدة كي وان بكركوك في 27 من الشهر الماضي.

عن الكاتب

عدد المقالات : 4180

اكتب تعليق

© 2011 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Momizat Team

الصعود لأعلى