Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
خلاف الساسة وتوحد الشعب..! Reviewed by Momizat on . سرى العبيدي || بعض الساسة وبقصد أو بدونه، يسبب تشويشا للرأي العام بتصويره أن الخلافات بين الكتل السياسية هي خلافات تعمقت في المجتمع العراقي وليس في ألأفق حل لها سرى العبيدي || بعض الساسة وبقصد أو بدونه، يسبب تشويشا للرأي العام بتصويره أن الخلافات بين الكتل السياسية هي خلافات تعمقت في المجتمع العراقي وليس في ألأفق حل لها Rating: 0
انت هنا : الرئيسية » ويكلكس العراق » خلاف الساسة وتوحد الشعب..!

خلاف الساسة وتوحد الشعب..!

سرى العبيدي ||

بعض الساسة وبقصد أو بدونه، يسبب تشويشا للرأي العام بتصويره أن الخلافات بين الكتل السياسية هي خلافات تعمقت في المجتمع العراقي وليس في ألأفق حل لها، وهو قول تكرر كثيرا هذه الأيام .
آخر ما قيل في هذا الصدد هو ما صدر عن أحد النواب السنة حيث قال:” بأن الأزمة السياسية التي تشهدها الساحة العراقية تجذرت في المجتمع العراقي ولا يمكن حلها. وبالأخص بين المصالح الشخصية السياسية ولا يمكن حلها. وإن العراق لا يمكنه الخروج من الأزمة التي تشهدها الساحة العراقية بسبب الطائفية، وأن كل سياسي يعمل للمحافظة على طائفته أو قوميته”
وكما ترون فإنه قول يخلط عاليها سافلها، يخلط بين الحقيقة والوهم، وبين الصدق والتشويش..
نعم مثلما ما قال السيد النائب أن الأزمة متجذرة بسبب المصالح الشخصية والسياسية، لكنها ليست هكذا في المجتمع العراقي، فالمجتمع العراقي ينزع دوما نحو الوحدة والتآلف وتهوين الخلافات وحلها.
في ذاكرة أبناء شعبنا مشكلات كبرى أستطاع العقلاء من رجال الدين ووجهاء القوم وشيوخ العشائر وقادة الفعاليات الاجتماعية حلها، مختلف محافظات العراق على تنوع مكوناتها، ممارسات رسخت مفاهيم جديدة في العمل السياسي، خلاصتها أن الأزمات السياسية مسألة طلبعية في العمل الديمقراطي، اليست الديمقراطية هي فن إدارة الخلافات، وانها تسعى [ن تبقيها كخلافات ولا تتحول الى إختلافات!
إن الأصل أننا شعب موحد متكاتف متآلف يئن فيه أبن الجنوب لجراح أبن الشمال، وترتفع حرارة أجساد الموصليين أذا أصاب أهل البصرة عارض لا سامح الله..
صحيح أن البحث بين الكتل السياسية على نقاط مشتركة بات أمرا صعب المنال، لكنه ممكن فقط إذا تم فتح صفحة جديدة وقبول الرأي الآخر.

عن الكاتب

عدد المقالات : 4542

اكتب تعليق

© 2011 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Momizat Team

الصعود لأعلى